تماطل الشركة الملكية لتشجيع الفرس’Sorec’ لأداء مستحقات “لاديليسيوزا”

آخر تحديث : الإثنين 15 يناير 2018 - 11:41 مساءً

استنكر بشدة المدير العام لشركة “لا ديليسيوزا” المسيرة لمطعم “لا ديليسيوزا” الكائن بالرباط أكدال، التماطل الذي مارسه موظفو “الشركة الملكية لتشجيع الفرس” التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، لمدة أكثر من ثلاث سنوات في حق الشركة،بعدما امتنعوا عن أداء ما بذمتهم من فواتير. و حسب ما جاء في نسخة من الشكاية التي توصلت بها جريدة “إكسترا نيوز” اليوم ،أن الشركة المتضررة سبق لها أن وجهت إنذارا إلى المؤسسة المعنية عن طريق مفوض قضائي بتاريخ 28/12/2017،حتى تؤدي الشركة ما بذمتها داخل أجل لا يتجاوز 48 ساعة، وإلا ستكون الشركة المتضررة مضطرة إلى سلوك سبل الإجراءات القضائية ، خصوصا وأن هذه الأخيرة تتوفر على فواتير مختومة بختم الإشهاد بالتسلم من طرف الشركة الملكية لتشجيع الفرس. وأضاف نفس المصدر، أنه رغم الزيارات المتعددة إلى المؤسسة الملكية من أجل الأداء وحل المشكل بطرق حبية وفي إطار مهني، كانت تقابل هذه الزيارات للأسف بالتماطل والإستقبال غير اللائق من طرف المستخدمين المسؤولين عن هذا الموضوع داخل الشركة المذكورة، بعدما صرحوا أن الفواتير التي أخذوها قصد أداء مبالغها قد ضيعوها،الأمر الذي تكرر عدة مرات وتبين من خلاله أنهم لا يريدون آداء ما بذمتهم، وما تناولوه من وجبات غذائية، حيث وصل المبلغ الواجب أداؤه إلى : 28996,00 درهم . ولهذه الأسباب لجأت الشركة المتضررة إلى اتباع المسطرة القانونية، لحل هذه المشكلة التي تسببت فيها هذه المؤسسة، والتي أغلقت كل أبواب الحوار في وجه الشركة المتضررة. وهو ما يتنافى مع أبسط قيم التعامل الأخلاقي بين المؤسسات، ويُفقد الثقة بين المتعاملين.

2018-01-15
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha