مصرع سيدتين بمعبر باب سبتة بسبب التدافع

آخر تحديث : الإثنين 15 يناير 2018 - 12:39 مساءً
اكسترا نيوز : الرباط

أودى التدافع الشديد  والازدحام بحياة مغربيتين في معبر باب سبتة المحتلة، صباح اليوم الاثنين، بإحدى بوبابات الولوج للمعبر. وقد تم فتح تحقيق حسبما أفادت به السلطات المحلية لعمالة المضيق، من طرف السلطات المختصة، وتحت إشراف النيابة العامة لتحديد ملابسات الحادث. يذكر أن السيدتين المغربيتين ضحيتا الحادث، في الأربعينيات من العمر، تعملان في “التهريب المعيشي (السلع)”، وتوفّيتا متأثرتين بجراحهما إثر تعرضهما لعملية دهس خلال عملية التدافع والازدحام الشديد للذي شهده المعبر،،نتيجة التدافع الحاصل بين آلاف التجار، الراغبين في المرور من المعبر لجلب السلع من مدينة سبتة المحتلة. ففي نهاية سنة 2017  أدى حادث مماثل لهذا النوع بوفاة سيدتين كذلك، حيث تتكرر حوادث التدافع على مستوى المعبر الحدودي، بسبب توافد آلاف التجار المغاربة الذين يمتهنون في تهريب السلع، من مدينتي “سبتة” و”مليلة” المحتلتين، إلى داخل المغرب، والراغبين في جلب السلع من داخل مدينة سبتة وتوزيعها في الأسواق المغربية.حيث يعملون على حمل أكياس ضخمة مُحملة بالبضائع الإسبانية فوق ظهورهم لإدخالها إلى الأراضي المغربية وبيعها.

2018-01-15 2018-01-15
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha