تطورات ملف معتقلي حراك الريف …

آخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 7:54 مساءً

أجلت الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية البيضاء أمس الثلاثاء 28 نونبر 2017 ملف معتقلي الريف إلى جلسة الثلاثاء القادم 5 دجنبر 2017 لإتمام مرافعات الدفاع في الطلبات الأولية والدفوع الشكلية، في حين أجلت البث في طلبات السراح المؤقت إلى جلسة غد الخميس 30 نونبر . وقد استمرت جلسة أمس قرابة 10 ساعات من المرافعات، وعرفت عدة مفاجآت منها تجريد جل المعتقلين للمحاميين محمد زيان وإسحاق شارية من مآزرتهم بسبب تصريحاتهم الأخيرة.

ولفت الأستاذ محمد النويني عضو هيئة الدفاع أن المعتقلين نفوا كل ماجاء على لسان زيان وشارية،  وأكدوا أنها لن تخدم ملفهم، مضيفا أن محمد ناصر الزفزافي تقدم بطلب يرمي إلى استدعاء مجموعة من المنابر الإعلامية التي يتهمها بتزييف الأخبار والحقائق بخصوص ملفهم  واستدعاء بعض المؤرخين المهتمين بتاريخ الريف. وقد عرفت جلسة أمس حضورا كثيفا لهيئة الدفاع المنتمين لهيئات مختلفة والمنابر الإعلامية، إضافة إلى فعاليات حقوقية ومجتمعية.

ففي الوقت الذي طالب دفاع معتقلي حراك الريف القاضي علي الطرشي بتخصيص جلسة واحدة في الأسبوع بدل جلستين لمناقشة الملف، الذي يتابع فيه 54 معتقلا، قررت رئاسة الجلسة تخصيص ثلاث جلسات في الأسبوع للمحاكمة.

وأجلت رئاسة الهيئة، ليلة الثلاثاء، الجلسة إلى غاية يوم الخميس، على أن تعقبها بعد ذلك جلسة يوم الجمعة، في خطوة منها لتسريع المحاكمة، لا سيما أن مرحلة الاستماع إلى المتهمين سيستغرق وقتا طويلا.

وأوضح محامو ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، وباقي المعتقلين في الملف، أن هذا الأمر يضر بهم وبالمعتقلين وأسرهم، مشيرين إلى أن ذلك يضر بمصالحهم

وكان المحامي الحبيب حاجي اعتبر، تعليقا على تسريع المحاكمة وتخصيص جلستين في الأسبوع، أن “المحامين المتواجدين خارج الدار البيضاء لن يكون بمقدورهم مواكبة إيقاع الجلسات نهائيا، وهذا سيؤثر على باقي الجلسات المهنية لديهم”.

وأضاف عضو الهيئة، في تصريح لاكسترا نييوز أن إقدام المحكمة على ذلك سيؤثر على “الصحة الجسدية للدفاع من حيث التنقل، وكذا على الأسر التي بات لزاما عليها أن تظل في الدر البيضاء لمواكبة الجلسات”.

نشر في اكسترا نيوز في : 2018/01/17

باسمة

2018-01-17 2018-01-17
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha