فضيحة الرئيس الأمريكي ترامب مع الممثلة الإباحية (ستيفاني كليفورد)

آخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 8:00 مساءً

يبدو أن فضائح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا تتوقف أبدا، فبعد الضجة التي أحدثها كتاب “نار وغضب” في الأوساط الأمريكية والعالمية، خرجت ممثلة إباحية شهيرة لتكشف عن فضيحة جديدة لرئيس أمريكا “المجنون”.

الممثلة الإباحية “ستيفاني كليفورد” المعروفة في عالم صناعة الأفلام الإباحية باسم “ستورمي دانيلز” قالت في أحاديث خاصة إنها مارست الجنس مع “ترامب” عام 2006 على هامش بطولة للغولف بالقرب من بحيرة تاهو المنطقة السياحية بين كاليفورنيا ونيفادا.أشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية إلى أن أحد محامي #دونالد_ترامب بدفع في العام 2016 مبلغ 130 الف دولار لممثلة اباحية سابقة لشراء صمتها بشأن علاقة جنسية في العام 2006 بينها وبين الملياردير الجمهوري، الامر الذي نفاه البيت الابيض.

وتم التفاوض على هذا المبلغ بين المحامي مايكل كوهين وستيفاني كليفورد قبل شهر من الانتخابات الرئاسية التي فاز بها ترامب، وفق الصحيفة.

وكليفورد معروفة باسم ستورمي دانيلز في صناعة الافلام الاباحية، وقالت في احاديث خاصة انها مارست الجنس مع ترامب في تموز 2006 على هامش بطولة للغولف بالقرب من بحيرة تاهو المنطقة السياحية بين كاليفورنيا ونيفادا.

في ذلك الوقت كان ترامب متزوجاً من عقيلته الحالية، ميلانيا.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال الأمريكية، قد ذكرت أمس الجمعة أن أحد محامىّ “ترامب” دفع خلال حملة الانتخابات الرئاسية فى 2016 مبلغا يصل إلى 130 ألف دولار لممثلة إباحية سابقة، لشراء صمتها بشأن علاقة جنسية جمعتها بالملياردير الجمهورى فى العام 2006، إذ كان “ترامب” وقتها متزوجا من زوجته الحالية “ميلانيا”، وهو ما نفاه البيت الأبيض لاحقا.

نشر في اكسترا نيوز في 2018/01/17

باسمة

2018-01-17 2018-01-17
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha