وزارة الفلامة تتوقع موسما فلاحيا جيدا نسبة للتساقطات المطرية الأخير

آخر تحديث : الأحد 21 يناير 2018 - 12:47 مساءً
إكسترا نيوز - م . ع

استبشرت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، خيرا بفعل التساقطات المطرية الهامة الأخيرة.

مؤكدة أن التساقطات المطرية التي عرفتها المملكة خلال الأسابيع الماضية، على مستوى التراب الوطني، سيكون لها أثر جد إيجابي على الموسم الفلاحي المقبل لهذه السنة.

وفي بلاغ لها، اعتبرت الوزارة ، أن التساقطات المطرية التي عرفتها المملكة خلال الأسابيع الماضية على مستوى التراب الوطني سيكون لها أثر جد إيجابي على الموسم الفلاحي،  كما سيكون _لها أثر جد إيجابي على تطور الغطاء النباتي للمراعي، والذي هو في مستوى جيد حاليا، وأن الكتلة الحيوية النباتية تعرف، بدورها، تطورا واعدا وهو ما سيمكن من إنتاج جيد للكلأ يلبي حاجيات القطيع الوطني وتثبيت أثمنة أعلاف الماشية في مستويات عادية.

البلاغ أضاف أيضا أنه بالنسبة للزراعات السكرية فإن المساحة المزروعة من الشمندر السكري، إلى حدود الساعة، تمثل حوالي 48 ألفا و300 هكتار، أي 86 في المائة من البرنامج، موزع بين دكالة (35 في المائة) وتادلة (28 في المائة) والغرب (27 في المائة)، واللوكوس (6 في المائة) وملوية (5 في المائة)، مبرزا أن المزروعات من البذور أحادية البذرة تمثل 95 في المائة من الإنجازات.

أما فيما يخص الزراعات الخريفية، فقد عرفت هي الأخرى دينامية هامة عززتها التساقطات الأخيرة، موضحة أنه على مساحة 4,93 مليون هكتار من مساحة الأراضي المحروثة تقدر المساحات المزروعة بـ4,68 مليون هكتار، منها 10 في المائة سقوية، تغلب عليها زراعة الحبوب بـ88 في المائة متبوعة بالنباتات الكلائية بـ8 في المائة والقطاني بـ4 في المائ

2018-01-21
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha