إنزكان: “مهمش رؤوس المشردين” اللغز الذي حير الأجهزة الأمنية والرأي العام

آخر تحديث : الخميس 25 يناير 2018 - 5:50 مساءً

إكسترا نيوز : باسمة فاطمة الزهراء

تشير المعطيات التي حصلت عليها مصادر ((اكسترا نيوز)) إلى بلوغ عدد ضحايا ما بات يسمى ب”مهشم رؤوس المتشردين” إلى خمسة ضحايا في مناطق مختلفة بأحياء عمالة إنزكان أيت ملول، أغلبهم بجنبات واد سوس المعروف بكونه معقل عدد من المتشردين، ويعتمد القاتل إلى نفس الطريقة في كل جرائمه، حيث يلجأ إلى ترصد ضحاياه ليلا حتى يخلدوا للنوم في العراء، لينقض عليهم ويباغثهم بحجرة كبيرة يهوي بها على رؤوسهم، وهي الطريقة التي أثبتتها المعاينة التي أجريت على كل الجثث التي عثر عليها مؤخرا .

وكانت مدينة إنزكان، قد شهدت مسلسل من الجرائم الغامضة والمرعبة ارتكبت في حق متشردين بمناطق مختلفة بأحياء عمالة إنزكان أيت ملول،أغلبهم بجنبات واد سوس المعروف بكونه معقل عدد من المتشردين.

وبرغم من وجود تشابه كبير في طريقة القتل إلا أن التهمة لم تثبت على أحد وظل المجرم حتى هذه اللحظة مجهولا، رغم الجهود الجبارة التي اضطلع بها رجال الأمن بإنزكان للكشف عن ملابسات القضية.

وفي هذا السياق، ذكرت مصادر مطلعة، أنه انعقد صباح اليوم الأربعاء اجتماع بمقر عمالة إنزكان، ضم جميع المصالح المعنية من سلطات أمنية ومصالح الدرك الملكي لفك شفرة خيوط هذه القضية والاهتداء إلى مرتكب هذه الأفعال الإجرامية.

2018-01-25
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha