أحمد هاشم السيد يعيب الاخرين والعيب في عمته الحوثعافشيه الخائنة فائقة السيد؟!

آخر تحديث : الأحد 12 فبراير 2017 - 5:00 مساءً

شكرا على الإبلاغ!سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.موافق

أحمد هاشم السيد يعيب الاخرين والعيب في عمته الحوثعافشيه الخائنة فائقة السيد؟! عادل باشراحيل نشر في التغيير يوم 12 – 02 – 2017

بعد إطلاعي على منشور أحمد هاشم فقد صدمني مضمونه؟! قلت لعله تهور وتسرع وتفاءلت خيرا وددت أنه سوف يهدأ ويعود لرشده ثم يقوم بحذف منشوره؟! لأن منشوره فيه تمجيد و تناقض وإساءة وحقد دفين؟! أي قارئ سيلاحظ هذا وسيعرف وسيقيم ما يقصده بن هاشم من هذا الاختلاف المشين؟! يا بن السيد أنني أنصحك إلا يضرب بك لطفي كشي القصيص فلا تسمح له ولا تخليه يسيرك بتهور ويدفعك لإرتكاب الخطاء والانحراف خاصة أنك لازلت شاب في مقتبل العمر وأمامك مستقبل كبير وواسع وجب عليك التقرب للاخرين صغير وكبير مسئول وغير مسئول عليك أن تبني علاقات طيبة وكريمة مع الجميع أما سلوك النفور والخصومة والاساءة ليست من مصلحتك ولن تجني منها غير مزيد من الفشل والضياع والحرمان من أبسط الامور وما أخشاه أن تظل يابن هاشم مقوقع بداخل قمقم الكشي وسوف تضمحل وتهلك بينما أنت لازلت في ريعان شبابك؟!يا بن هاشم عليك قبل أن تعيب وتلوم وتسئ للاخرين وجب عليك أولا أن تعيب وتلوم عمتك فائقة السيد التي باعت ذمتها وضميرها وخانت وطنها الجنوب وخانت أهلها أهل عدن مقابل حفنة من المال والعيش الرغد بصنعاء ومنصب حوثعفاشي واهي غير رسمي ولا معترف به في الحكومة الحبتورية؟! يا بن هاشم هناك فرق شاسع بين هاك وتلك؟! ولا تجعل من مسألة عدم تعينكم نائب رئيس قناة عدن الذي كنت تطمح اليه بمعية لطفي كشي القصيص الذي كان هو نفسه أيضا يطمح ان يعين رئيس قناة عدن لا تجعل هذه المسألة سبب في إنحرافكم بل عليكم التفاؤل والامل واليقين أن لم تكن الفرصة معكم الان ربما تأتي لكم من بعدها فرص أخرى عديدة أحسن وأفضل؟! لهذا أنصحك يا بن هاشم الابتعاد عن لطفي كشي قبل ان يوقعك في الداهوفه بعدها لن تستطيع الخروج منها مهما حاولت وهي نفس الداهوفه التي واقع فيها الان لطفي كشي؟! وعليك يا بن هاشم أن تعي أن بن الكشي قد عدى عليه الزمن ( فاته القطار كما كان يقول عمه السابق المخلوع عفاش ) ولن تقوم له قائمة بعد اليوم لان كروته جميعها قد حرقت واصبحت كل آلآعيبه وممارسته وكتاباته مفضوحه سوى منها السابقة أواللاحقة وقد حاول عدة مرات أن يتسلق لكنه سقط في كل مرة وحاول أن يركب الموجه ولكنه أيضا فشل لهذا لا تكن رديف الكشي ولا حليف الكشي ولا تحذو حذو الكشي بل عليك أن تشيد حاضرك ومستقبلك لوحدك وكن حليفا لشرعية الرئيس هادي ومناصرا وداعما وقلما شجاعا للشرعية ولاتكن خائنا ملعونا في كل كتاب مثل عمتك فائقة!َ أنتهى! لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرامhttps://telegram.me/altagheernet انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

2017-02-12
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha