الرئيس التنفيذي للافارج يستقيل بعد رصد مخالفات في عمل الشركة بسوريا

آخر تحديث : الإثنين 24 أبريل 2017 - 5:48 مساءً
الرئيس التنفيذي للافارج يستقيل بعد رصد مخالفات في عمل الشركة بسوريا

DR

اضطر إريك أولسن، الرئيس التنفيذي للافارج هولسيم، أكبر شركة منتجة للإسمنت في العالم إلى تقديم استقالته التي قبلها مجلس إدارة الشركة على خلفية تحقيقات جارية حول أعمال لافارج في سوريا.

وشهر مارس الماضي، اعترفت الشركة بأنها دفعت مبالغ مالية لجماعات مسلحة في سوريا لضمان حسن سير أعمال مصنعها في جلابيا وضمان سلامته.

والاثنين قالت الشركة إن التحقق الداخلي الذي فتحته كشف أن مصنعها في سوريا قام بدفع أموال بالفعل، وهو ما يتعارض مع سياساتها، معتبرة أن الإجراءات التي تم اتخاذها "غير مقبولة" وأنه هناك "أخطاء بالغة في القرارات انتهكت قواعد السلوك المعمول بها".

وخلص التحقيق الذي أجرته الشركة العملاقة إلى أن الإدارات المحلية والإقليمية شجعت هذه السلوكات، لكنه برأ في المقابل أولسن من ارتكاب أي مخالفات.

وقالت الشركة "خلص مجلس الإدارة إلى أن إريك أولسن ليس مسؤولا ولا يعتقد أنه كان على دراية بأي مخالفات تم الكشف عنها في إطار هذه المراجعة".

وبالرغم من ذلك، أعلن أولسن استقالته، وقال "رغم أنني لم أشارك في أي مخالفات ولم أكن حتى على دراية بذلك، أعتقد أن رحيلي سيسهم في عودة الهدوء للشركة".

وستبدأ الشركة فورا البحث عن خلف لرئيسها وكلفت خلال الفترة الانتقالية مقاليد الشركة لبيت هيس رئيس مجلس ادارتها.

2017-04-24 2017-04-24
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha